اللاجئ بشكل عام هو أي شخص أُجبر على عبور حدود دولية بهدف الحصول على الأمان نتيجة لحدوث حرب أو كارثة طبيعية أو كارثة من صنع الإنسان في المكان الذي كان يعيش فيه.

 

أما بالنسبة للفلسطينيين، فيرمز مصطلح اللاجئ للفلسطينيين (وأبنائهم وأحفادهم) الذين هجرتهم إسرائيل عنوة من أراضيهم وبيوتهم خلال نكبة عام 1948 وخلال الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية عام 1967، ثم منعتهم من العودة.

 

يعيش معظم اللاجئين الفلسطينيين الآن في المخيمات التي أقامتها الأمم المتحدة على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة والبلدان العربية المجاورة.

 

أما اللاجئون الفلسطينيون الذين هجروا من بيوتهم ثم نزحوا إلى الداخل الإسرائيلي، فيطلق عليهم اسم "لاجئي الداخل".

يعتبر حق العودة من أهم المطالب الفلسطينية لتحقيق عملية السلام مع إسرائيل، ويرمز هذا المصطلح إلى الحق الطبيعي لأولئك اللاجئين الفلسطينيين وأبنائهم وأحفادهم بالعودة إلى بيوتهم وأراضيهم التي كانوا يعيشون  فيها قبل عام 1948.

 

اعترفت الأمم المتحدة بحق العودة للاجئين الفلسطينيين في القرار 194 الذي صدر في كانون الأول عام 1948 وينص على أنه "يجب السماح للاجئين الراغبين بالعودة إلى بيوتهم والعيش بسلام مع جيرانهم، القيام بذلك".

 

 

المزيد عن "اللاجـئ"

شاهد

عودة للأعلى

© AL JAZEERA MEDIA NETWORK,

2015